بحث هذه المدونة الإلكترونية

Google News - Top Stories

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأربعاء، 1 أبريل، 2015

ملحمة جلجامش سين ليقي اونيني اللوح الخامس : القتال مع خمبابا-ترجمها الى الإنجليزية أندرو آر جورج 1999 ترجمها عن الإنجليزية الى العربية د. أنور غني الموسوي 2015


ملحمة جلجامش
سين ليقي اونيني
اللوح الخامس : القتال مع خمبابا
ترجمها الى الإنجليزية أندرو آر جورج 1999
ترجمها عن الإنجليزية الى العربية  د. أنور غني الموسوي  2015
النسخة النموذجية البابلية لملحمة جلجامش ( هو الذي رأى العمق)


وقفا هناك متعجبين عند الغابة
يحدّقان في الأرز السامق
يحدّقان في مدخل الغابة
 حيث خمبابا ذهب و جاء ، فكان له هناك أثر ٌ
الدرب كانت مستقيمة ، و الطريق سالكة
لقد شاهدا جبل الأرز ، عرش الألهة
في وجه الجبل ، يكثر الأرز بوفرة
كان ظله لطيفا ، و مليء بالبهجة
كثيفاً و متشابكاً كان الشوك
.... أرز ، أشجار البلوكّو ....
فوراً الخناجر .....
من أغمادها
الفؤوس كانت ممسوحة
بلطة و خنجر في ....
واحد ....
استرقا . ...
خمبابا ....
جلجامش فتح فاه ليتكلّم
قائلاً لإنكيدو
ماذا ؟ با صديقي ...
لأجل إنليل.....
إنكيدو فتح فاه ليتكلّم
قائلا لجلجامش
صديقي ، إنّ خمبابا ...
واحد لواحد ...
كسائين ، إلا أنّه ...
رغم شدّة المنحدر ، إستطاع إثنان التغلب على ذلك
إثنان .......
حبل بثلاث طيات لا يقطع
حتى الأسد العظيم يستطيع الاثنان التغلّب عليه
نحن وصلنا الى مكان لا يجب للانسان ان يبلغه
دعنا نضع أسلحتنا في طريق خمبابا
إنكيدو  أوضح ذلك لصديقه
إنّ خمبابا هجمة عاصفة
كإله العاصفة سيطرحنا أرضا
( وبعد نقص في اللوح الخامس يظهر البطلان وجها لوجه مع خمبابا)
خمبابا فتح فاه ليتكلّم
قائلا لجلجامش
( دع المغقلين يأخذون نصيحةً ، جلجامش مع المتوحّش الغليظ )
لماذا أتيت الى هنا ؟
تعال ، إنكيدو ، أنت ـ كفرخ سمكة ،  الذي لا يعرف أبا
يافع كسلحفات ، لم يرضع حليب أمّ
في شبابك رأيتك ، لكنّي لم أقترب منك
هل .... ملأت بطني
الأن بخيانة أتيت بجلجامش
و تقف هنا يا إنكيدو كعدو غريب
أنا سأنتزع حلقوم جلجامش
سأطمع لحمه للطيور الكاسرة و النسور المفترسة .
جلجامش فتح فاه قائلا لإنكيدو
ملامح خمبابا قد تغيّرت
و رغم إنّا تجاسرنا و أتينا الى عرينه للتغلّب عليه
الا ان فؤادي لن..... بسرعة ....
إنكيدو فتح فاه
قائلا لجلجامش
لماذا يا صديقي تتحدّث كالضعيف
بكلماتك الضعيفة هذه أنت تجعلني كئيبا
الأن يا صديقي ، ليس أمامنا الا مهمّة واحدة
النحاس قد صبّ في القالب
لنضرم النار ساعة ، و .... الجمر لساعة .
لتبعث بالطوفان لأجل أن تصدّع جلده
لا ترجع الى الوراء و لا تتقهقر
إجعل ضربتك قويّة
*
ضرب بقوّة الأرض ، و توجّهَ بوجهه قدما
عند اقدامهم تشقّقت الأرض
لقد خطّموا بصراعهم جبال سيريون و لبنان
الغيوم البيضاء أصبحت سوداء
أمطرت عليهم موتاً كسديمٍ
شَمَش هيَّجَ ريحا عاصفة هوجاء على خمبابا
ريح جنوبيّة ،  ريح شماليّة ،  ريح شرقيّة ، و ريح غربيّة
اعصار ، تيفون ، زوبعة ، عاصفة
ريح الشرّ ، ريح الغاب ، ريح هوجاء ، تورنادو
ارتفعت ثلاثين ريحاً ،حتى اظلمّ وجه خمبابا
فلا يستطيع أن يهجم الى الأمام ، و لا أن يرفس الى الخلف .
بعدها نالت أسلحة جلجامش من خمبابا
في استعطاف طالبا للحياة ، قال خمبابا لجلجامش
أنت فتيّ جدا يا جلجامش ، أمّك ولدتك فقط
الا أنّ الحقيقة أنّك ابن البقرة البريّة نِنسُن
بأمر شَمَش  أنت سوّيّت الجبال
يا سليل أوروك ، جلجامش الملك
...يا جلجامش ، الرجل الميت لا يستطيع ...
.... حيّاً لأجل مَلِكه
إبقِ على حياتي يا جلجامش
دعني أبقى هنا لأجلك في غابة الأرز
الأشجار ككثيرين ستكون طوع أمرك
و سأحاميك ...
الأشجار ستشعر بالفخر أنّها ستكون من سراياك
إنكيدو فتح فمه ليتكلّم
 قائلا لجلجامش
لا تصغ يا صديقي لكلمات خمبابا
لا تستجب لإستراحمه
خمبابا فتح فمه ليتكلّم
قائلا لإنكيدو
أنت خبير في طرقات غابتي
و أيضا تعرف كلّ فنون الكلام
يتوجّب عليّ أن التقطك ، و اجعلك تتدلّى من شجيرة في طريق الغابة .
و سأطعم جسدك للطيور الكاسرة ، و النسور المفترسة .
الآن يا إنكيدو ، إطلاق سراحي يقع على عاتقك
قل لجلجامش أن يبقي على حياتي
إنكيدو فتح فاه لتيكلّم
قائلا لجلجامش
صديقي ، خمبابا هو من يحمي غابة الأرز
اجهز عليه ، و اسلبه قوّته
خمبابا هو من يحمي غابة الأرز
أجهز عليه ، و اسلبه قوّته
قبل أن يسمع إنليل المبجّل بما نفعل
الإلهة العظيمة ستتحدّث عنّا بغضب
إنليل في نيبرو ، و شَمَش في لارسا
سجّل ذكراً خالداً لا يمحى
كيف أنّ جلجامش صرع المفترس خمبابا
خمبابا سمع ما قاله إنكيدو
رفع رأسه و .....
خمبابا فتح فاه ليتكلّم
قائلا لإنكيدو
أنت تجلس أمامه كراعي غنم
كأجير عنده تنفذ أوامره
الآن إنكيدو ، على عاتقك يقع إطلاق سراحي
اطلب من جلجامش أن يبقي على حياتي
إنكيدو فتح فاه
قائلا لجلجامش
خمبابا هو من يحمي غابة الأرز
أجهز عليه ، و اسلبه قوّته
قبل أن يسمع إنليل المبجّل بما نفعل
الإلهة العظيمة ستتحدّث عنّا بغضب
إنليل في نيبرو ، و شَمَش في لارسا
سجّل ذكراً خالداً لا يمحى
كيف أنّ جلجامش صرع المفترس خمبابا
خمبابا سمع ... فلعنهما بمرارة
(( ليت أنّ أيّا منهما لا يطول به العمر
، و لا أحد  يواري جثمان إنكيدو غير جلجامش   ))
إنكيدو فتح فمه ليتكلّم
قائلاً لجلجامش
صديقي ، أنا اتحدّث اليك وانت لا تصغي
بينما هذه اللعنات....
دع تلك اللعنات ترجع الى فمه
جلجامش سمع كلمات صديقه
فاستلّ خنجره
 و طعنه في عنقه
إنكيدو ... بينما هو انتزع رئتيه
منبثق ....
من الرأس ، أخذ الانياب كغنيمة
المطر انهمر على الجبال بغزارة
... انهمر على الجبال بغزارة
إنكيدة فتح فاه ليتكلّم
قائلا لجلجامش
صديقي نحن قد أطحنا بشجر الارز الباسق
الذي يناطح السماء
ساصنع باباً ، ستة  خيزرانات ارتفاعه ، وخيزرانتان عرضه
وذراع سمكه
ركائزه و قمته و قاعدته كلها ستكون  قطعة واحدة .
*
( و بعد نقص في اللوح)
*
ربطا الطوف ببعضها ، و وضعا عليها الأرز
إنكيدو كان مدير الدفّة
و جلجامش حَمَل رأس خمبابا .

(انتهى اللوح الخامس )

ليست هناك تعليقات: