بحث هذه المدونة الإلكترونية

Google News - Top Stories

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

السبت، 25 يونيو 2016

هيرونيموس بوش(جيروم)_Hieronymus Bosch(Jerome





 
رسام هولندي من عصر الباروك ولد عام 1460 في بلدة هورتوجينبوش الهولندية التي قضى فيها جل حياته، وأعطته اسمها. وقد توفي فيها في شهر آب من العام 1516 عرف عنه أن جدة ووالدة كانا رسامين, جاء ذكرت في كتب التاريخ على انه عضو في أخوية السيدة مريم وهذا ما يفسر مصدر إلهامه. أشتهر بوش برسم الموضوعات الخيالية الغريبة ,وصفه كارل غوستاف يونغ محقاً بـ"سيد الرهبة ... ومكتشف اللاوعي" وأيضاً أطلق علية سيد بشع ومكتشف العقل الباطن فنّ بوش يعكس العادات الغامضة للعصور الوسطى ، ويعتبرأفخم رسّام لوقته . . كان بوش في حياته عضواً في جمعية "سيدتنا" الدينية التي قدم لها ولكاتيدرائية بلدته العديد من أعماله التي فقدت كلها حين وفاته كان بوش قد أصبح معروفاً على الصعيد الدولي، كرسام غريب الأطوار وذو رؤى دينية تتطرق بشكل خاص إلى العذابات الجهنمية. أقتنت أعماله العائلات النبيلة في هولندا والنمسا وإسبانيا. وقلده الكثيرون في القرن السادس عشر، وعلى رأسهم بيوتر بروغل الكبير الذي تأثر جداً به. فأسلوبه المتميز الفاقع من حيث الحرية وذو الرمزية الجلية، ما زال لا يضاها حتى يومنا. حيث عبر بشكل رائع ومخيف عن تشاؤم كبير عكس مخاوف ذلك الزمان ما تمخض عنه من نهوض اجتماعي وسياسي. والحقيقة أن شهرة (بوش) قد تضاعفت نتيجة الأهتمام به في أواسط القرن العشرين, وقد تضمن أعمالة الرموز والمعاني الكاملة,التي طالما ماكانت تحتاج إلى تفسير دلالاتها , وقد فهمت في بادي الأمر أنها نوع من الغرابة والخروج عن المألوف , وبعد ذلك أدركت على أنها هجو أجتماعي . ومؤخراً تم تغيريها من خلال المفهوم الرمزي الذي إتبعتة المدرسة الفرويدية . وكذلك تم تحليل الرموز التي تضمنتها لوحات (بوش) على أساس مناهج التحليل التاريخي, بأستخدام مصطلحات الخاصة بالمعتقدات السحرية ,والطقوس الدينية الموروثة والتي كانت منتشرة في أيامة . والحقيقة أن التعبيرية الغريبة التي تطورت في فن (بوش)ترتبط بمدأ حرية التعبري الأنساني الذي كان ينمو بشكل واضح ذلك المبدأ الذي بزغ فجأة في فن (بوش)مما نتج عنه الأشكال التعبيرية الجديدة . يعتبر بوش أساساً فناناً يعلم الأخلاق الحسنة من خلال لوحاتة وتعتبر أعمالة مهمة بصورة أستثنائية في حقل الفن بسبب الإحساس بالألغاز الذي يشعر به المشاهد وبفضل أبتكاراتة البصرية . ويمكن بذلك وصف إبداعات بوش على أنها الأعجب والأوسع خيالاً وغرابة . ومن أشهر لوحات هيرونيموس بوش 1)حديقة الملذات الدنيوية 2)الخطايا السبع 3)سفينة الأغنياء 4)إغواء القديس أنطوان )الزواج في قانا 5)موت البخيل 6)الأسطورة الذهبية 7)عبادة المجوس 8)الأبن الضال 9)الساحر 10)الأسطورة الذهبية 11) المسيح حاملا الصليب


هيرونيمس بوش . حديقة اللّذّات المادّيّة ( لوح ثلاثيّ للكتابة ) . ك.1510 . زيّت على اللّوح . برادو دل مسيو، مدريد، أسبانياللفنان الهولندي هيرونيموس بوش يتفق الكثير من نقّاد الفن على اعتبار هذه اللوحة واحدة من أعظم الأعمال في تاريخ الفن ومن أكثرها شهرةً وخلودا. رسم هيرونيموس بوش اللوحة قبل خمسمائة عام، وما تزال إلى اليوم تحتفظ بأصالتها وجاذبيتها التي كانت عليها في العام 1504م. وُيرجّح أن تكون اللوحة قد أنجزت بناءً على طلب أحد النبلاء الهولنديين آنذاك. "حديقة المباهج الأرضية" تتألف من ثلاثة أجزاء وقد استمدّت اسمها من الحديقة المترفة التي تبدو في الجزء الأوسط المملوء بصور نساء عاريات وطيور ضخمة وفواكه عملاقة. واللوحة تصوّر تاريخ العالم ومراحل تطوّر الخطيئة بدءا من آدم وحوّاء اللذين ارتكبا الخطيئة "الجزء الأيسر"، إلى عذاب الخاطئين في الجحيم الذي يبدو إلى يسار اللوحة منطقة مظلمة وكابوسية وباردة. أما في الوسط فتظهر حديقة المباهج الأرضية التي تصوّر عالما منغمسا في الملذّات والخطايا، حيث تتجسّد الشهوة باعتبارها سببا في سقوط الإنسان. في هذه اللوحة الفانتازية يبدو هيرونيموس بوش مهجوسا بالرؤى الكابوسية للجحيم والخطيئة، وهي فكرة كانت سائدة في القرون الوسطى بأوربا. و اللوحة تبرهن على قدرة الفنان المدهشة في بناء طبيعة ذات تفاصيل ضخمة ودقيقة من خلال سلسلة من المبالغات والتشويهات الغريبة. كما تزخر اللوحة بأكثر من ألف رسم لبشر وحيوانات وثمار ونباتات. ومع ذلك، فإنها تعطي انطباعا بحداثتها وجدّة موضوعها. وليس بالغريب أن ينجذب إلى هذه اللوحة سورياليو القرن العشرين لانها تحمل بعض سمات مدرستهم. كان هيرونيموس بوش، واسمه الحقيقي جيروم فان ايكين، رجلا متشائما وأخلاقيا إلى حدّ كبير، ولم يكن يؤمن بإمكانية عقلنة العالم الذي فسد بسبب وجود الإنسان فيه، كما كان يقول. ولزمن طويل ظلّ النقاد حائرين في تفسير رسومات هذا الفنان. وبعضهم كان يعتقد بانتمائه إلى "فرقة ضالة" أو منظمّة سرّية غامضة، على الرّغم من المضامين الدينية للوحاته. لكن آخر دراسة نقدية عن الفنان تكشف عن انه كان فنانا موهوبا يفهم أسرار النفس الإنسانية، كما كان أحد الفنانين الأوائل الذين قدّموا مفاهيم تجريدية في أعمالهم. وأخيرا، هناك حوالي أربعين لوحة منسوبة إلى هيرونيموس بوش، لكن سبعا منها فقط هي التي تحمل توقيعه.. التحليل والنقد الفني: الجزء الأول من اللوحة: أستخدم بوش في الجزء الأيمن من اللوحة الألوان الغامقة فظهرت اللوحة بشكل مظلم . غالباً ما يستخدم بوش الألوان الغامقة لتعبير عن الجحيم أو العذاب فقد أستخدم بوش في هذا الجزء اللون الأسود والبني في كثير من أجزاء هذة اللوحة ليصور الجحيم كما أستخدم بوش اللون الأصفر في تفتيح بعض الأماكن,كما أستخدم اللون الأبيض لرسم بعض الأشكال بصورة واضحة حيث أنه استخدم اللون الأبيض على خلفية غامقة فهو يقصد بذلك أبراز هذا الجزء من اللوحة والتأكيد علية . نلاحظ أن ملامس (بوش) في هذة اللوحة كانت ناعمة فعمد على تسسيح اللون قاصد بذلك الدقة الواضحة في اللوحة, نلاحظ أن الخطوط واضحة دقيقة لوصف العمل كما صور بوش في هذة اللوحة بعض الأشكال الغريبة وغالباً ماكان بوش يرسم الأجسام مقطعة وغير كاملة ليصف بذلك العذاب كما قام برسم أشكال رمزية غير مفهومه ويصعب تحديدها ولكنها بالرغم من ذلك استطاع نقل لنا نظرتة للجحيم وعذابة . حينما ننظر الى هذا الجزء من اللوحة الثلاثة يقع نظرنا إلى رجل الشجرة الذي صورة بوش مبتورة ومقطع فقد قصد أبرازة حيث أنة رسمه بحجم كبير كما أستخدم اللون الأبيض لأبرازة بالأضافة على وضعة في وسطاللوحة تقريباً. كما رسم بوش الأذن التي تتوسطها السكين بحجم كبير أيضاً. كما قصد بوش بتصويرة إلى للمعدة الكبيرة التي شقت ان يعضض معنى الشرهة, والنهم بداخلها . هكذا بدت اللوحة تمتلئ بالرموز التي لاتكشف عن ذاتها مباشرة . حين معاودتنا لنظر إلى لوحة (بوش) هذه الرائعة والتى ماتزال محافظة على جمالها حتى هذا العصر فأننا نشعر بالعمق الذي طالما أبدع (بوش ) فية حيث يظهر لنا أسفل اللوحة قريب ثم يدخلنا إلى داخل اللوحة كلما أتجهنا إلى الأعلى . أستطاع بوش من خلال هذه اللوحة تصوير الجحيم وعذابة فقد يشعرنا بالرهبة والهلع بأستخامة الرموز والاجسام المقطعة . فقد صور يوم الحساب في مهابة وحركة قوية تموج بالتمرد والإضطراب العنيف فقد ظهر في أعلى اللوحة المحكمة الألهية , وقد أنغمس غالبية البشر المصورين في انفعالات عنيفة غاضبة وسط منظر طبيعي مظلم إن هذه اللوحة بمثابة نهاية العالم الذي يحتضر الذي أهلكتة النيران ودمرتة مشاعر العذاب وآلام البشر . فقد صور الجحيم وعذاباتة الأفكار التي طالما شغلت فكر بوش وعبر عنة في العديد من لوحاتة فقد لاحظنا أهتمام بوش بالدين وتمسكة بة مما عكس ذلك على لوحاتة فهو دائماً مايقصد نقل رسالة من خلال لوحاتة . ................... الجزء الأوسط من اللوحة: الجزء الأوسط هو شاغل المساحة الكبرى ومحتل المكان الأوسط . صور بوش في هذا الجزء الحياة الدنيوية وملذاتها أشتملت هذه اللوحة على أجسام عارية صغيرة جداً أو ناقصة النموفقد صور معنى ((الجشع)) بالأضافة إلى الخطايا المهلكة : الحسد- الكسل- الشراهة- والبخل. كماصور بعض الأشكال الرمزية ,مثل الأشكال التي يصعب تحديدها في أوضاع تدعو إلى السخرية ... كما صور الأشكال المعمارية الغريبة والمناظر الطبيعية . أستخدم بوش في هذا الجزء من اللوحة الألوان الفاتحة التي تصور الملذات وجمال الدنيا وحلاوتها فقد استخدم الأخضر بترجاتة اللانهائية ليصور الطبيعة وأستخدم الأزرق الفاتح بتدرجاتة أيضاً استخدم الأزرق الممزوج بالأبيض ليصور السماء وأستخدم مزيج من لون البيج والأبيض لتصوير الأجسام العارية ,ايضا الملامس بشكل عام بهذه اللوحمة ناعمة عمد الى تسسيح اللون لدقة والوضوح . حينما ننظر اليى هذا الجزء من اللوحة ننجذب إلى الوانها بالأضافة على الأشكال المعمارية الغريبة التي صورها بوش. نلاحظ أن بوش غالباً مايرسم الأجسام عارية بشكل غير دقيق فقط لتوصيل فكرة وجود هذه الأجسام وتعريها لايقصد الأبداع في رسمها . ركز في هذه اللوحة على الطبيعة لتوصيل فكرة الأنغماس في الشهوات ... ولاينسى بوش العمق في لوحاتة فهي من مميزات لوحات بوش الأهتمام الكبير بالعمق فكأنما نعيش داخل اللوحة لا أن نشاهدها فقط.. فقد قام بتظليل بعض المناطق وتفتيح أخرى لأعطاء الأحساس بالأرتفاع والأنخفاض فقد ابدع بوش بعكس نظرتة وتصورة للحياة الدنيوية بهذه اللوحة الرائعة. ............................ الجزء الأيسر الجنة والنعيم.... نرى في وسط اللوحة أشكال معمارية غريبة فهو قد يقصد بذلك بأن الجنة تحمل أشكال معمارية لاتوجد بالحياة الدنيوية لذلك صورها بشكل غريب . أيضاً نرى إلى سيدة تتوسط فتاتين وأهتم في هذا الجزء بالطبيعة بشكل كبير جداً وتعد المناظر الطبيعية في أعمال بوش إبداعاً يستحق المشاهدة , أنة يصور من خلالها معنى الموضوعية بحدة شديدة وكأنة ينظر أثناء تصويرة للعالم المرئي من خلال المجهر . أستخدم بوش في هذا الجزء الألوان الفاتحة ليصور النعم والملذات والبهجة كما أستخدمك اللون الأسود لتظليل أعطائنا أحساس بالعمق . ظهر لبوش في هذا لجزء بعض الملامس الخشنة مثل التظليل وبعض المرتفعات. كما رسم في هذا الجزء من اللوحة بعض الخطوط الواضحة في رسم الشجرة التي تقع يسار اللوحة ,نلاحظ ايضاً رسم بوش الغير دقيق للإنسان والكائنات الحية الأخرى . فقد جمع بوش كل هذاة الأشكال بوحدة زخرفية مدهشة . وفي النهاية أحب أن أنوة على الفترة الزمنية التي عاشها بوش الغريبة لها أثر كبير في تكوين شخصيتة ,فالسمة التي تميز هذا الزمن كانت التشجع على الفردية , في تقديم الشكل التصويري الذي يعبر عن مخاوف الناس الثائرة على مصيرها .وأنتظارها من دقيقة لدقيقة حكماً أبدياً في مقابل آثامهم.

بوش، هيرونيمس الخطايا السّبع المميتة 1480عام.زيّت على اللّوح، 120 سم 150 سنتيمترًا برادو دل مسيو، مدريد لوحة الخطايا السبع المميتة عبارة عن مستطيل يحتوي على رسم مركزي لعين الإله، تحتوي المسيح الذي يراقب العالم. جيث الخطايا السبع المرسومة كحطايا دنيوية، متوضعة حول الشكل الدائري. فهذا الشكل الدائري الذي تتوسطه الألوهة يبين قدرة الله على رؤية كل شيء. فما من خطيئة لا تلاحظ. أما في الزوايا الأربعة للوحة فنجد "الأشياء الأربع الأخيرة" كما تذكرها الكتب المتداولة لنهايات العصر الوسيط وهي: فراش الموت، الحساب الأخير، الجنة وجهنم، وهذه هي المواضيع المفضلة للوحات بوش المنفردة. التحليل والنقد الفني: أستخدم بوش في هذي اللوحة من الألوان , ولكن أستخدم الألوان الغامقة كعادة بوش في أغلب لوحاته وقد يرجع السبب في ذلك لأختيارة للمواضيع . أستخدم تدرجات البني المدموج مع قليل من الأحمر وأستخدم أيضاً تدرجات البيج وأستخدم الأبيض لإبراز بعض الأشياء. كما هو معروف عنه حيث الخلفية الغامقة. أستخدم في الدائرة الواقعة في الجهة اليمنى الأزرق المدموج بالأبيض ليظهر لون السماء. نلاحظ في لوحة فراش الموت الدقة في رسم الشخوص وتعابير وجوههم لنقل الفكرة أستخدم في هذا الجزء الأحمر والبني والبيج والأبيض والأسود كما ركز على الظل والنور في هذا الجزء حيث ظهر بارزا في ملابس الأشخاص. ملامسة ناعمة قام بتسييح اللون فقام برسم الغرفة من زاوية واحدة حيث أظهر جميع الشخوص مع مراعاة العمق في التصوير . تنقل لنا اللوحة رسالة غاية في الوضوح حين يكون الإنسان على فراش الموت فنهاية كل منا هو الموت فهو كرسالة تذكير وتحذير من بوش. أما جزء من اللوحة بموضوع الحساب الأخير أستخدم الأزرق كخلفية ما استخدم البيج والبني بتدرجاتهم . ينقل لنا بوش تصوره عن الحساب الأخير بطريقة غريبة حيث رسم شخوص مرتفعين عن الأرض وكأنهم طائرين بالإضافة إلى الشخوص الخارجين من القبور. أما الرسمتين الأخيرتين الجنة والنار فالنار أستخدم فيها البني بتدرجاتة , والجنة أستخدم فيها العديد من الألوان البيج والبني والأبيض والأحمر والأصفر. كانت لمساته ناعمة في اللوحتين وتتميز لوحة الجنة بالدقة والجمال في رسم الشخوص والعمائر . من أكثر مايميز هذه اللوحة عن باقي اللوحات أسلوبه في جمع المواضيع وفكرته الرائعة الغريبة ودقته في رسمها شيء رغم صغر الدوائر التي تحمل هذة المواضيع الكبيرة . وأخذ الشكل الدائري الذي يحوي على مركز وهي العين الله التي لايخفى علية شيء
هيرونيمس بوش . إغراء القديس أنطون . 1500 . زيّت على اللّوح . برادو دل مسيو، مدريد، أسبانيا أهتم بوش بالقديس أنطوان فهو يهتم بكل ماله علاقة بالدين . قام بتصوير بالقديس أنطوان وهو جالس في الصحراء , فقد أنسحب القديس أنطوان إلى الصحراء حيث عاش في وحدة كاملة , وأغري مراراً من قبل الشيطان , ولكنة بقي مخلصاً. أستخدم بوش في هذه اللوحة عدة ألوان منها : الأخضر بتدرجاتة – البني بتتدرجاتة – كما أستخدم الأسود في التضليل- أستخدم اللون الأصفر – كما أستخدم الأزرق المدموج بالأبيض. أوضح بعض الملامس على لوحته قام بتسييح اللون في الماء ,قام بوضع بعض الملامس الخشنة على الأشجار, كما أبرز بعض الخطوط الواضحة في مثل سيقان الأوراق والأشجار , أيضاً نلا حظ بأنة رسم القديس أنطوان بشكل دقيق حيث انه أبرز تعابيير وجهه ,كما أهتم بالعمق فقام برفع بعض الهضاب وخفض بعضها ,أستخدم اللون الأسود لتحديد الظل والنور في اللوحة حيث أنة اهتم بهذا الجانب في هذه اللوحة فقد خرج عن عادته في رسم الشخوص حيث رسم القديس بدقة وكان غالباً مايرسمها بشكل رمزي لتوصيل الفكرة فقط . يحاول بوش توصيل رسالة من هذه اللوحة وهي مدى صبر القديس وتحمله لصعاب والعيش في الصحراء في سبيل الإخلاص لدين.

 

هيرونيمس بوش . المسيح على الصّليب مع المانحين و القدّيسين . زيّت على اللّوح . فنون جميلة ديز موسيى الإلكترونيّة، بروكسل، بلجيكا قام بوش بتصوير المسيح المحكوم علية بالإعدام بالقانون اليهودي بالموت , حيث رسمه معلق على الصليب لينفذ علية الحكم.أستخدم بوش في هذه اللوحة الأخضر بتدرجاتة اللانهائية بالخلفية حيث رسم مساحات خضراء ممتدة . كما أستخدم تدرجات البيج والأبيض برسم جسم المسيح, كم أنة أستخدم البني والأحمر ودرجاتة ,والأسود كما أستخدم اللون الأصفر . قام بوش بتسييح اللون بهذه اللوحة فلم يظهر فيها لمسات خشنة أو واضحة ماعدا قليل في بعض الأشجار بالخلفية . نلاحظ في هذه اللوحة ,قام بوش برسم تعابير الوجهة واضحة , كما أن بوش لم يهتم برسم تفاصيل جسم المسيح . كما أظهر بوش بعض الخطوط العريضة في ملابس الأشخاص فقد أهتم برسم بعض تفاصيل الملابس. حين النظر إلى اللوحة ننظر حالاً إلى المسيح المعلق فقام برسمه بمبالغة قليلة لجذب النظر إلية حين النظر إلى اللوحة. أهتم بوش في هذه اللوحة اهتمام كبير بالظل والنور حيث أنه انعكس بشكل واضح على ملابس الشخوص فقد ظهر النور قادم من يسار الشخوص. كما أهتم بوش بالعمق الذي يميز لوحاته ويكسبها روعة وكأنما في داخل اللوحات ,قام برسم المسيح ومن حوله قريبين لنظر بينما رسم المسطحات الخضراء بعيدة بالإضافة إلى بعض العمائر البعيدة . تعتبر هذه اللوحة من ضمن المواضيع الدينية الشاغلة لفكر بوش فقام بترجمة مايفكر به على لوحاته .
Hieronymus Bosch . عمليّة الحجر . 1475-1480. زيّت على اللّوح مدريد، أسبانيا تقريبًا نصف قرن مسبقًا، هيرونيموس بوش طوّر عمله، قطع الأحجار الّذي يُعْرَض أيضًا في برادو ((عملية الحجر)): كان هناك اعتقاد سائد عند الهولنديون , وهو إذا كان شخص عندة سلوك غريب أو مصاب بالصداع , يقولون بأن به حجر برأس, استغلال لسذاجة الناس البسيطة . قام بوش برسم هذه اللوحة . موضحاً الطريقة البدائية في عمل العمليات.حيث إنه أستخدم اللوحة تشبة غلاف كتاب , حيث أنه قام باستخدام فن الكتاب أعلى الكتاب وأسفله,مع وضع الرسمة بشكل دائري محاط باللون الغامق. أستخدم بوش بهذه اللوحة : الأزرق بتدرجاتة,وأستخدم الأزرق الممزوج بالأبيض لتصوير السماء . كما أستخدم البيج الأخضر بتدرجاتهم ليصور الأعشاب وأستخدم الأحمر والأسود. الملامس : قام بتسييح اللون ولم يستخدم الملامس الخشنة .قصد بالتسييح الدق توصيل الفكرة السائدة في ذلك الوقت . قام برسم الشخوص بشكل غير واضح أستخدم بعض الشفافية . أهتم برسم بعض التفاصيل مثل ملابس الشخوص في هذه اللوحة . أهتم بالظل والنور في هذه اللوحة وقد يهمل بوش الظل والنور في كثير من لوحاتة أو لم يركز علية بشكل واضح . أهتم بالعمق في اللوحة كما أهتم به في جميع لوحاته , خرج بوش في هذه اللوحة عن المواضيع الدينية بشكل صريح , وقام بنقل الأفكار السائدة بذلك العصر , وأتقن من خلال تصويره لهذا الاعتقاد توصيل الفكرة .
السّاحر . 1500 . زيّت على اللّوح . Musé إلكترونيّ بلديّ، Saint-Germain-en Laye، فرنسا نرى هيرونميموس بوش يصور الساحر المتفرجين , وأمامه بعض الناس صور بوش الساحر وكأنة بمثابة معلم وأمامه مجموعة من التلاميذ . أستخدم بوش الخلفية الغامقة , كما أستخدمها في كثير لوحاتة المكونة من البني والأسود والقليل من البيج . أيضاً أستخدم الأحمر والبني وتدرجات البيج والأسود والأبيض في رسم الشخوص بالإضافة والقليل من اللون الأصفر. رسم بوش الشخوص بدقة كبير موضح تعابيير وجوهم المصورة لدهشة , والتعجب من عمل الساحر . الساحر هنا كأنما الواضح انة يقوم بعمل المعلم أمام مجموعة من الشخوص . نلاحظ بعض اللمسات الخشنة التي أستخدمها في الخلفية , أما برسم الشخوص قام بتسييح اللون . نلاحظ بوش قام ببعض المبلاغة بعض الشيء فقام بتوضيح الرجل المتعجب بشكل كبير حيث قام بتقريب وجهه إلى الساحر , كما نلاحظ اهتمام بوش في هذه اللوحة بشكل كبير بالظل والنور حيث يظهر بشكل واضح منعكس علا ملابس الشخوص, حيث يتضح بأنة قادم من الخلف المائل إلى اليسار . في هذه اللوحة أهمل بوش إلى حد ما العمق لم يركز علية بشكل كبير مثل باقي اللوح , قد نشعر ببعض العمق ولكن ليس كما اعتدناه. أستطاع بوش خلال هذه اللوحة نقل الصورة التي التي يريد نقلها حيث صور السحر الذي كان منتشراً في عصره. فكذا بوش كان يعبر عن روح عصره ,وما أصاب ذلك العصر من بدع عقائدية جديدة , وصراعات في مواجهة الكنيسة , وتطرفات في دائرة مفرغة .

بوش، هيرونيمس الجنّة : طلعة الميمون 1500-04 زيّت على اللّوح، 86،5 إكس 39،5 سنتيمترًا بالازو دكيل، فينيسيا يصور بوش طلعة الميمون حيث قام برسم الأشخاص وكأنها طائرة بأجنحة والبعض منهم عراة وكأنما الأشخاص موجودون في ظلمة ويرتقون ليخرجون من الظلمات إلى النور . أستخدم بوش الألوان التي غالباً مايستخدمها في لوحاته وخاصة الدينية منها .وهي الأسود والأبيض ودرجات البني والبيج . رسم بوش الخللفية غامقة بالألوان البنية كما تردج بها من الأسفل بالفاتح وتغمق حتى تصل إلى اللون الأسود في الأعلى . صور بوش الشخوص بشكل سطحي ولم يتطرق إلى العمق فيها ورسمها بشكل دقيق . صور الاشخاص كأنما في ظلمة متمنين الخروج إلى النور المميز في اللوحة أستخدامة لشكل الهندسي المتقن وهو الدائري الذي أستخدم فية اللون الأبيض على خلفية غامقة لإبرازها . كما أبدع بتوزيع النور من الشكل الهندسي (الدائري)كما قام بوش بتكبير حجم الدائرة للفت النظر والأهتمام بها . وكما في لوحات بوش الرائعة أهتم أيضاً هنا بالعمق بشكل لافت للأنتباه مما أكسب اللوحة جمالأ وأبرزها. حيث رسم الدائر وكأنها تبعد مسافة طويلة والأشخاص يرتقون ليصلوا إليها . غالباً مايعكس بوش لنا معتقداتة ومعتقدات عصره في لوحاتة فلوحاته بمثابة كتاب تاريخ ولكنة مشوق .

سفينة الحمقى . 1490-1500. زيّت على اللّوح . اللّوفر، باريس، فرنسا نلاحظ أن بوش قام بتصوير الناس بهذه اللوحة على أساس أنهم جميعهم حمقى . حيث أن الناس تسير في سفينة لاتصل إلى الشاطئ أبداً وتلهيهم الشهوات ولا يقصد بوش في هذه اللوحة الكافر بل صور ضمن هذه السفينة برومينت بينهم راهب وراهبة ولكن رغم ذلك كل الناس يعيشون في غباء يضحك بوش وهي ضحكة حزينة فهذه اللوحة تعبر عن القبح داخلاً. صور بوش الناس ملتهون بالملذات منهم من يغني ومنهم من ياكل ناسين الدين ومن بين هذا كلة يحوي المكان ضحكات متصاعدة . أستخدم بوش في هذه اللوحة الأخضر بتدرجاتة الا نهائية كما أستخدم الأبيض والأسود وتدرجات البيج وأستخدم الأزرق الغامق . ظهرت بعض الملامس الخشنة على بعض الأشجار كما في عادتة وقام بتسييح اللون في باقي أجزاء اللوحة . راعى أيضاً بوش الظل والنور ولكنة لم يكن محط أهتمامة . كما لاينسى بوش أن يظهر العمق في لوحاته وهو مايميز لوحاته عن باقي اللوحات أبداعية في أبراز العمق . حيث يشعرنا بقرب القارب منا بينما تظهر الحديقة الحضراء بعيدة . أيضاً رسم بوش شجرة خضراء كبيرة وسط القارب بدلاً من الشراع وداخل هذه الشجرة رأس شخص ربما كان يصور به الأرواح الشريرة والبشعة أو ربما كان يقصد بة الشيطان الذي يقودهم إلى الشهوات . قام بوش بتصوير هذه اللوحة لتعبير عما بداخلة من أظهار عدم رضاه على الناس حيث انهم غافلون ملتهون بالملذات . إن لغرابة الفترة الزمنية التي عاشها بوش لها أثر كبير في عكس ذلك على شخصيتة , فالسمة التي تميز هذا العصر التشجيع على الفردية في تصوير الشكل التصويري الذي يعبر عن مخاوف الناس السائدة الثائرة على مصيريها وأنتظارها من دقيقة لدقيقة حكماً أبدياً في مقابل أثامهم.

هيرونيمس بوش . عيد الغطاس . 1480-1490. زيّت على اللّوح . متحف فيلادلفيا للفنّ، فيلادلفيا، السّلطة الفلسطينيّة، 1480-1490 الولايات المتّحدة الأمريكيّة عيد الغطاس قام بوش بتصويره , حيث صور شخوص تحتفل بهذا العيد , والملاحظ هنا أنة لم يصور الشخوص بشكل دقيق كعادة بوش في أغلب لوحاتة ’ وغالباً ما يركز على رسم تفاصيل ملابس الشخوص بشكل كبير. أستخدم بوش في لوحته العديد من الألوان منها : الحمر والأخضر بتدرجاته والبيج الممزوج بقليل من الأحمر والبني والأسود . كما قام بخلط الأبيض بقليل من الأسود والأزرق ليظهر لنا لون السماء المائل إلى اللون الرمادي. أظهر في هذه اللوحة بعض اللمسات الخشنة على البيت حيث أوضح خشونة العش في أعلى البيت , وقام بالتسييح في بقية أجزاء اللوحة . أهتم في هذه اللوحة بإظهار الظل والنور فكان منعكس بشكل واضح على ملابس الشخوص . كما أظهر العمق حيث رسم الشخوص ثم البيت ثم المسطحات الخضراء التي تعد من الخلفية . كعادته بوش ينقل أفكاره ومعتقداته عن طريق لوحاته .


طفل المهدي المنتظر بدعامة السيرقام بوش بتصوير طفل المهدي المنتظر دعامة السير نلاحظ بأن بوش رسم الطفل بتفاصيل غير دقيقة و غير واضحة كما قام بوش بتكبير حجم الطفل لتأكيد على أهميتة في اللوحة وتوجة النظر إلية مباشرة كما أنه عمد على أستخدام خلفية غامقة وقام برسم الطفل بالون الأبيض الممزوج مع تدرجات البيج وقلبل من البني . نلاحظ أيضاً أن بوش قسم الخلفية إلى قسمين غير متساويين حيث أن الجزء الأعلى يحثل مساحة كبيرة وهو غامق بينما يحتل الجزء الأسفل مساحة بسيطة وهي بلون فاتح . أستخدم بوش بعض اللمسات الخشنة في خلفية اللوحة ,أما الطفل فقام بتسييح اللون . رسم بوش الدعامة بخطوط دقيقة وسخيفة ولم تكن بشكل واضح . أيضاً لم يهتم بوش بتظليل حين رسمة لطفل إلا أنة قام بتظليل بعض الأماكن إلا أنه لايكفي لنقل الصورة بشكل واضح. من خلال النظر إلى هذه اللوحة نشعر بالعمق ولكنة ليس بشكل كبير كما أعتدنا من بوش في باقي لوحاته


ليست هناك تعليقات: