بحث هذه المدونة الإلكترونية

Google News - Top Stories

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الثلاثاء، 17 مارس، 2015

21 آذار ...يوم الشعر العالمي- د. وريا عمر أمين

.

21 آذار ...يوم الشعر العالمي

                             د. وريا عمر أمين

أُبَارِكُ  في  النَّاسِ  أَهْلَ  الطُّمُوحِ         وَمَنْ  يَسْتَلِـذُّ رُكُوبَ  الخَطَـر
وأَلْعَنُ  مَنْ  لا  يُمَاشِي  الزَّمَـانَ        وَيَقْنَعُ  بِالعَيْـشِ  عَيْشِ  الحَجَر
هُوَ الكَوْنُ  حَيٌّ ، يُحِـبُّ  الحَيَاةَ           وَ يَحْتَقِرُ   الْمَيْتَ  المُندَثَر
فَلا  الأُفْقُ  يَحْضُنُ  مَيْتَ  الطُّيُورِ        وَلا النَّحْلُ يَلْثِمُ مَيْتَ الزَّهَــر
                                          ابو القاسم الشابي

         الشعر هو  أسمى أشكال التعبير اللغوي ، يجسد الحرية المطلقة للفكر والإبداع. يتكون من المشاعر الانسانية النبيلة و يحتل الموقع المركزي في حضارة الانسان..وهو وسيلة حية ومؤثرة لسرد الوقائع الحياتية و جعلها اكثر حيوية. ، ويشكل عنصراً اساسيا مكوناً لهوية الشعوب.
         الشعر لغة انسانية موحدة تجمع الاسرة البشرية الواحدة و يعبر عن مكنونات النفس في علاقتها مع الانسان و الوجود و الحياة و الذات  و يعد الحجر الأساس في قدرته على التواصل الأكثر عمقاً للثقافات المتنوعة. له أثر كبير في تعزيز إنسانيتنا المشتركة ، كون أن جميع الأفراد في العالم يتشاطرون ذات التساؤلات والمشاعر والاحلام و الاهداف و يواجهون ذات التحديات و المصير المحتوم.
       الشعر متحف تأريخ المشاعر الانسانية الفياضة والأحاسيس الرقيقة ، واروع ما فيه هو انه لا يستوعب ولا يتقبل الا ماهو جميل . خالد خلود الحب و الجمال وسوف يبقى مادامت قيم الخير تلوح في الأفق نورا وهاجا يبدد الظلام الحالك.
     اهمية الشعر تكمن في تماسه الحقيقي مع الهم الانساني. الشعراء هم قادة المجتمع  المفكرون، لهم القدرة على توعية الضمائر بأوجه الظلم التي يعاني منها العالم . هم وحدهم يستطيعون تغير الحياة. يخلقون عالما جديدا يلهم الناس ويعلمهم السلوك النبيل و حب الحياة.  كتبوا الشعر بدمائهم. كتبوها بالألم و الامل والحلم ،كتبوها بأرواحهم النقية وإرادتهم العظيمة من اجل يوم افضل و مستقبل مشرق للانسان اينما كان.
     تحتفل اليونسكو سنويا باليوم العالمي للشعر. حيث اُعتمد أثناء الدورة الثلاثين لليونسكو عام 1999 بباريس  مقررا بإعلان 21 آذار من كل عام يوما عالميا للشعر لاظهار الدور الحيوي الذي يؤديه الشعر في حياة الانسان بغض النظر عن اللغة او اللون او الدين او العرق او الفكر،  للتذكير بالكلمة الجميلة والمشاعر الفياضة والأحاسيس الرقيقة و دورها في تحقيق التقارب بين الناس و الشعوب.  ويوفر فرصة للحوار والتأمل.
       ووفقا لمقرر اليونسكو، فإن الهدف الرئيسي من ذلك هو دعم التنوع اللغوي من خلال التعبير الشعري، ولإتاحة الفرصة للغات المهددة بالإندثار بأن يُستمع لها في مجتمعاتها المحلية.
      لتحقيق هذه الاهداف تعمل اليونسكو على وضع برامج عمل تستجيب للتحديات التي تواجه البشرية في مجال الفكر و الثقافة لحماية وتعزيز تنوع أشكال التعبير الثقافي و تشجيع  نشر التراث الشعري العالمي وحفز الإبداع الشعري و رسم صورة جذابة للشعر في وسائل الإعلام . كما تشجع الدول الأعضاء على القيام بدور نشط في الاحتفال باليوم العالمي للشعر، سواء على المستويين المحلي والقطري، وبالمشكاركة الايجابية للجان الوطنية والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات المعنية الخاصة منها والعامة مثل: المدارس والبلديات والمجمعات الشعرية، والمتاحف والمراكز الثقافية، ودور النشر، والسلطات المحلية...


ليست هناك تعليقات: