بحث هذه المدونة الإلكترونية

Google News - Top Stories

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأحد، 29 يناير 2017

الشاعر الويس هيركويت الجبل الرائع في الادب النمساوي-ترجمة: بدل رفو


ترجمة


الشاعر الويس هيركويت الجبل الرائع في الادب النمساوي



   
ترجمة: بدل رفو

ـ1 ـ مسافراً   
 
هل توجد
النقطة
في آخر الطريق
نقطةُ...يمكن ان نقول وقتها
وصلنا،
والى هنا
ولكني ! لا اصدق
ولم ابق مؤمناً
بالعينين
الطريق امامي وورائي
هو ذاته
منذ ان برحت
فقد ظل كما هو
النقطة..
في اخر الطريق
دائماً هي ذاتها
ورائي وامامي
ولكن!
ان اقفل عيناي
وان ابقى ،كي لا يصرعني التعب
ثانية
وهذا ايضا ..
كان نوعا من الهروب.

2ــ تجربة نووية   
  
ثقب في الارض
لا باس به
ثقب في المكتبات
من (لاوتسى الى غوته وكراهام كرين) لاباس به
قارة او قارتين
مقلوبتان على ظهريهما
بين الهيدروجين واليورانيوم
حتى تبتلع امعاء الارض
وامعاء البرلمان
والمسارح على الهواء الطلق
لغاية ان تبتلع الهواء
مثل تلك الغيلان (جمع غول)
في العصور الاولى
التي تلحس المستنقعات
باعناقها الطويلة
ولكن!
ليست طويلة كالمسافة
بين المريخ ونيويورك
وغير بعيدة كالمسافة
من موسكو الى القمر
طويلة واطول
عبر الاسكا والهند
صوب مقبرة(القديس بيتر)*
(مقبرة القديس بيتر)* موجودة في مدينة غراتس النمساوية
ـــــــــــــــــ
الشاعر ألويس هيركويت:
ولد الشاعر ألويس هيركويت عام 1925, في مدينة غراتس النمساوية , مركز مقاطعة شتايامارك .
ــ توفي عام 2002 بعد صراع مرير مع المرض في مدينة غراتس .
ــ ينتمي الشاعر الراحل الى عائلة عمالية وتسلسله الحادي عشر بين اخواته , اشتهر واكتسب الشاعر شعبية كبيرة من خلال حسه المرهف وادوات تصاويره الشعرية الرائعة في اعماله الادبية ومنها الجبل الرائع ,محطات في الريح ,الهروب من اوديسيوس.
ـــ لقد كان الشاعر اسير حرب اثناء الحرب العالمية الثانية , وبعد عودته من الاسر , وفي بداية شبابه طبعت في ذاكرته مرارة الحرب العالمية الثانية,فأخذ يعالج نفسه في هذه المرحلة الصعبة من حياته ,باللجوء الى الدراسة والعمل مع الصحفيين .
ــ اولى قصائده الشعرية كانت الاتاوة السوداء في الستينيات .
ــ تخرج الشاعر من كلية الاساطير الشعبية ولعب دورا كبيرا في تطوير الادب النمساوي في مقاطعة شتايامارك بصورة خاصة وفي النمسا بصورة عامة .
ــ بلغ ادب الشاعر الراحل في السبعينيات قمة النضوج والابداع وهذا ما لوحظ في اسلوب وتعابير دواوينه الشعرية والتي تقدر ب 20 ديوانا , وكذلك نشر كتابا نثريا واحدا وهو القمر في حديقة التفاح.
ـ نال الشاعر اثناء مسيرته الادبية عددا غير قليل من الجوائز واول جائزة كانت عام 1955 .
ــ يعتبره النقاد والمهتمين بالادب النمساوي عمودا من اعمدة الادب النمساوي.



ليست هناك تعليقات: