بحث هذه المدونة الإلكترونية

Google News - Top Stories

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الاثنين، 3 يوليو، 2017

محاكمة برودسكي-اول محاكمة لشاعر

أسم المؤلف: ترجمة وتقديم : شاكر نوري
عدد الصفحات: 181
سنة الطبع: 2017
رقم الطبعة:الاولى
ISBN:978-1-7732215-8-8

نبذة عن الكتاب : هذا الكتاب:محاكمة سريالية تراجيكوميدية .. إن من يركض وراء نشر كتبه لا يمكن أن يكتب وينتج نحن جئنا إلى هنا لا لكي نعيش بل لكي نكمّل ما تبقى لنا من أيام العمر   عندما نفقد قدرتنا على كتابة الشعر، يعني  ذلك  أن الحياة أوشكت على الانتهاء ". برودسكي لم تكن محاكمة الشاعر جوزيف برودسكي من نسج الخيال بل هي حقيقة واقعة موجودة في الوثائق والأرشيف إذ تجسّد أول محاكمة لشاعر، العلاقة المأساوية بين السلطة والإبداع، وهذه القضية ما زالت تتفاعل في مجتمعنا العربي ولم تجد بعد الحلول اللازمة رغم سقوط الإمبراطوريات والدكتاتوريات والأنظمة الشمولية هنا وهناك. لقد تعرضّ الشاعر إلى المنع من الكتابة لأنه لم يكن منتميا إلى اتحاد الكتاب والأدباء السوفيات آنذاك، فالابداع الأدبي كان عليه أن يمر بسلسلة من القنوات الحزبية قبل أن  يرى النور وإلا يعتبر منشورا سريا يُحاسب عليه صاحبه. وهذا ما حصل مع الشاعر برودسكي.يعود الفضل في تدوين وحفظ جلسات محاكمة الشاعر برودسكي في عام 1964 الصحافية  الشجاعة  فريدا فيغدوروفا التي لولاها  لذهبت وقائعها أدراج الرياح. لذلك أصبحت وثيقة هامة وفريدة من نوعها، في تاريخ الأدب، علق عليها ايفيم ايتكند، عضو اتحاد الكتاب والأدباء، وصديق برودسكي وأحد الذين شهدوا محاكمته. وقد وصفها الكثيرون بأنها رائعة سريالية تراجيكوميدية، أنبثقت من لجتها البيروسترويكا التي غيّرت وجه روسيا نحو الديمقراطية.وقد صُدمت سلطات بلده أن حاز مواطنها الشاعر على جائزة نوبل للآداب من مقر إقامته في الولايات المتحدة، الذي أعتبر أكثر من شاعر، فهو مفكرٌ، خرج على تقاليد الأدب المألوف ليذهب بتجربته  إلى أقصى مداها في عالم كتابة الشعر.

ليست هناك تعليقات: